الرئيسية / أخبار المحافظات / أخبار بورسعيد / “تنمية الوعي الديني و الأخلاقي لدى النشء”بإعلام بورسعيد

“تنمية الوعي الديني و الأخلاقي لدى النشء”بإعلام بورسعيد

كتب : عصام صالح

عقد مجمع اعلام بورسعيد التابع للهيئة العامة للاستعلامات و بالتعاون مع مديرية أوقاف بورسعيد و حي الزهور ندوة بمكتبة طفل القرن الحادي و العشرين تحت عنوان تنمية الوعي الديني و الاخلاقي لدى النشء استضاف فيها فضيلة الشيخ دسوقي ابو الحمد الامام و الخطيب باوقاف بورسعيد و ادارت الندوة سوزان بدوى الاعلامية بمجمع اعلام بورسعيد .

و صرحت الأستاذة مرفت الخولي مدير عام اعلام القناة أن الندوة تهدف الى التأكيد على غرس القيم الدينية و الأخلاقية في النشء مثل الأمانة والصدق والنظافة و هي أمور تبدو في ظاهرها سهلة ولكنها في الواقع ليست كذلك فهي مهمة مليئة بالتحديات والصعوبات حتى تتم تنشئة الأطفال بطريقة إيجابية تنتج في المستقبل أشخاصا أسوياء ولن يتحقق ذلك ما لم يكن الوالدان على قدر عال من الوعي والمعرفة بتربية الأبناء.

وتحدث الشيخ دسوقي أبو الحمد عن أفضل الطرق لغرس القيم المختلفة في نفوس النشء حيث يتطلب ذلك درجة عالية من الحساسية والهدوء حتى تصل له الرسالة التربوية بصورة سليمة ولا تأتي بنتائج عكسية فعلى مستوى الأسرة ينبغي تقديم القدوة الحسنة حيث يتلقى الأطفال أول دروس القيم في حياتهم من خلال التقليد فلذلك يجب أن يتجنب الأهل قول شيء وفعل عكسه و كذلك على الوالدان التحدث عن القيم من خلال طبيعة الحياة التي عاشها عندما كانوا أطفال فيتناقش الوالدان مع الأبناء في الصعوبات والنجاحات التي حققوها في حياتهم.

و أكد على ضرورة استغلال النشاطات اليومية في القراءة للأطفال في الكتب التي تناقش القيم والأخلاق عن طريق قصص مشوقة وتشجيع الطفل على خوض التحديات حيث أنها جزء لا يتجزأ من الحياة و تشجيع الطفل على خوض تحديات مفيدة مثل زراعة حديقة مع الأصدقاء حتى يتعلموا قيمة الحفاظ على الزرع وعدم تقطيعه و كذلك تعليمهم المناقشة وتجنب أسلوب النصيحة المباشرة فمعظم الأشخاص وخاصة الأطفال يكونون أكثر تقبلا للمعلومات التي يتم مشاركتها خلال النقاش عوضا عن المعلومات التي توجه إليهم بصيغة الأمر.

و أضاف الشيخ دسوقي أن على المدرسة القيام بدورها في دعم جوانب نمو الأبناء الفكرية والوجدانية والبدنية والروحية والسلوكية وذلك من خلال النظام التعليمي والإداري وفريق العمل بالمدرسة ومحتوى المنهج الدراسي والأنشطة وما تهدف إليه من قيم فكل هذه العناصر تعمل مجتمعة داخل المدرسة لبناء شخصية النشئ ولا يجب أن ننسى أيضا أن المسجد يحتل مكانة بارزة في تربية الأبناء باعتباره من معالم الدين البارزة فصلاة الجماعة تكسب الابن قيمة الترابط والطاعة وحفظ القرآن يكسب الانسان قيما إيمانية إصلاحية علمية.

و في نهاية الندوة قام فضيلة الشيخ بالتفاعل المباشر مع الاطفال و الرد علي تساؤلاتهم و شجعهم بالتعبير عما يدور في انفسهم و الاستماع لافكارهم و حثهم على أهمية الالتزام بالقيم الدينية و الأخلاقية .

شاهد أيضاً

يوم فى حب مصر بالمدرسة اليابانية ببورسعيد ضمن مبادرة اطفالنا مستقبلنا

بورسعيد – سماح حامد يوم فى حب مصر نظمه مركز النيل بمجمع اعلام بورسعيد بالمدرسة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.