الرئيسية / أخبار المحافظات / أخبار بورسعيد / “بورسعيد في عيون أبناءها” تواصل فعالياتها لليوم الثاني علي التوالي

“بورسعيد في عيون أبناءها” تواصل فعالياتها لليوم الثاني علي التوالي


كتبت : نرمين الزهار
تواصل مبادرة الإنتماء ( بورسعيد في عيون أبنائها) للمراحل التعليمية المختلفة فعالياتها لليوم الثاني علي التوالي تحت رعاية اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد بساحة وقاعات المدينة الشبابية و بحضور السكرتير العام المساعد للمحافظة عبد العظيم رمضان نائبا عن المحافظ والدكتور نبوي باهي وكيل وزارة التربية والتعليم ببورسعيد وعدد من القيادات التنفيذية والتعليمية وبمشاركة ما يقرب من ١٠٠٠ طالب وطالبة من مدارس المحافظة المختلفة.
كما شهد فعاليات المبادرة الدكتور محمود حسين عضو مجلس النواب و المخرج محمد الدسوقي المشرف العام علي الأنشطة الثقافية والفنية و المهندس مجدي رمزي مدير بنك الإسكان والتعمير و عماد العجان مدير مدرسة النيل المصرية و مجموعة الرعاة للمسابقة ولجنة التحكيم وموجهي التربية الفنية ببورسعيد.
ومن جانبه أكد وكيل وزارة التربية والتعليم ببورسعيد أن المبادرة تستهدف مشاركة كافة مدارس المحافظة لاختيار ال 9 طلاب الأوائل في المسابقة ليكون لهم جوائز قيمة تشجيعاً لهم علي مواصلة التفوق.
علي أن يتم وضع لوحاتهم الفنية بالإضافة إلى 45 لوحة التي في المراكز المتقدمة لتكوين معرض فني كبير بالمحافظة به إجمالي 54 لوحة فنية تعرض هذه اللوحات أمام المستثمرين ورجال الأعمال بالمحافظة لتكون حصيلته للمرضي بالمستشفيات بالمحافظة..في إطار الانتماء للوطن ورعاية المرضي.
و تستهدف المسابقة مشاركة 300 طالب مستهدف من 12 ألف بمدارس المحافظة..بمعدل مشارك 10 طلاب من كل مدرسة من مدارس المحافظة تحت إشراف لجنة التحكيم لتعلن النتيجة 2 مارس المقبل..علي ان يمنح كل طالب من الطلاب البالغ عددهم 54 طالب مجموعة كتب تبلغ قيمتها 500 جنيها من مكتبة مصر العامة.
أشار وكيل الوزارة أن مسابقة التربية الفنية تستهدف ايضا تعلم القيم النبيلة وتغرس الإنتماء إلى الوطن وتعمق مفهوم الوطنية، وكذا تهدف هذه المبادرة إلي غرس الإنتماء للوطن لدي جميع الطلاب بكافة المدارس بالمحافظة.

 

شاهد أيضاً

“وهدان”: إدراج منطقة المثلث بجنوب بورسعيد ضمن الاستزراع السمكي يساعد على زيادة الإنتاج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.