الرئيسية / منوعات / بريد القراء / بوذا و النيرفانا

بوذا و النيرفانا

بوذا

بقلم : اشرف جمعه

الديانه البوذيه تعتبر من الديانات الرئيسيه فى العالم واول ظهور لها كان فى شمال الهند واخذت فى الانتشار بعد ذلك وقد اسسها سدهارتا بواذا او غاوتاما بوذا ببوذامابين عامى 560 -480 قبل الميلاد وكان واحدا من الامراء وكان مترفا وقد تزوج وهو صغير السن وبعد حوالى سبع سنين هجر زوجته وترك ابنه واتجه الى الزهد والتقشف والتامل فى الكون ورياضة النفس وعزم على تخليص الانسان من الامه التى منبعها الشهوات.

ثم دعا الى تبنى وجهة نظره حيث تبعه الكثيرون وترتكز الديانه البوذيه حول ثلاث محاور اساسيه المحور الاول منها الايمان ببوذا كمعلم مستنير للعقيده البوذيه اما المحور الثانى فو الايمان بدارما وهى تعاليم بوذا وتسمى الحقيقه والبحث عنها ومعرفتهاواما المحور الثالث والاخير وهو المجتمع البوذى وكلمة بوذا باللغة الهنديه القديمه تعنى الرجل المتيقظ او الرجل المستنير.

وبعد وفاة بوذا اجتمع اتباعه فى مؤتمر كبير عام 483 ق.م لازالة الخلاف بين اتباع المذاهب المختلفه ولتدوين تعاليم بوذا خشية ان تضيع اصولهاوعهدوا بذلك الى ثلاثة رهبان من تلاميذ بوذا المقربين منه وهم كاشيابا وقد اهتم بالمسائل العقليه واويالى وقد اهتم بقواعد تطهير النفس واوناندا وقد دون جميع ال والمحاورات الامثال والمحاورات التى كانت تدور بين بوذا وتلامذته ومحبيه.

وذكر المؤرخون ان بوذا كان يبحث عن الطمانينه الداخليه وحالة التيقظ وان يخرج من حالة التناسخ وذلك حسب التقاليد الهندوسيه وقام بوذا بممارسة اليوجا لبعض سنوات ومارس تمارين قاسيه وسط الخشونه وشظف العيش وبعد فتره غير غاوتاما طريقته واتبع طريقا وسطا بين حياة الزهد والتقشف وشظف العيش والحياة الدنيويه التى يعيشها الناس وكان يجلس تحت شجرة التين التى سميت بشجرة الحكمه واخذ يدعو بوذا الى مذهبه وينتقل من مكان الى اخر وكل المواعظ التى وردت فى الكتب لم يكتبها بوذا نفسه انما كتبها اتباعه وتتلخص تعاليم بوذا فى النقاط التاليه.

ان الحياه معاناه وهى لاتخلو من الشقاء ومصادر الشقاء كما يراها بوذا سبعه وهى الولاده والشيخوخه والمرض والموت ومصاحبة العدو ومفارقة الصديق والاخفاق فى الوصول الى ماتطلبه النفس ويقو نصا ( ان سر المتاعب هورغباتنا فى الحياه وسر الراحه هو قتل تلك الرغبه.

اما الحقيقه الثانيه وهى الاصل فى نشات المعاناه وعدم وجود السعاده هى ناتجه عن عدم التمسك بالحياه ويقول بوذا نصا ( ان منشا المعاناه الحتميه يرجع الى الرغبات التى تمتلىء بها نفوسنا للحصول على اشياء خاصه لهذا فاننا نرغب دائما فى شىء ما مثل السعاده والامان والقوه الجمال الثراء ……..)اى ان عدم السعاده من الانانيه
وحب الشهوات.

اما الحقيقه الثالثه وهى حقيقة التخلص من المعاناه ولا يتم الا بالكف عن التعلق بالحياه والتخلص من الانانيه وحب الشهوات فى نفوسنا وتسمى هذه الحاله النيرفانا او الصفاء الروحى.

الحقيقة الرابعه وهى اتباع الطريق النبيل ذى الفروع الثمانيه وذلك للتخلص من الانانيه وحب الشهوات والفروع الثمانيه لذلك الطريق النبيل هى الادراك السليم للحقائق الاربعه والتفكير السليم الخالى من كل نزعه هوى او جموح شهوه او اضطراب الامانى الامانى والاحلام والفعل السليم الذى يسلكه الانسان فى حياة مستقيمه من حيث السلوك والعلم والحق والكلام السليم هو قول الصدق دون الزور والبهتان والمعيشة السليمه القائمه على هجر اللذات تماما.

ويتم وقف المعاناه باتباع هذا الطريق الفهم السوى

*التفكير السوى

*القول السوى

*الفعل السوى

*الارتزاق السوى

*الجهد السوى

*الانتبياه السوى

*التركيزالسوى

وتقسم هذه الفضائل الى ثلاثة اقسام.

الفضيله والحكمه والتامل وللوصول الى هذه المراحل لابد من اتباع سلوكيات اخلاقيه صارمه والامتناع عن الكثير من الملذات والوسائل الاخرى تهدف الى التغلب على الجهل عن طريق التمعن الدقيق فى حقيقة الاشياء وازالة الرغبات وتهدئة النفس وكبح جماح الشهوات وتشمل هذه الوسائل ممارسة تمارين نفسيه مهمه مثل التامل لفتره طويله كل يوم عن طريق اعمال القل فى العديد من الافكار او الصور وتثبيتها فى الذهن ويتخلص العقل من الشوائب والافكار الخاطئه والسلبيه والاساليب السيئه فى التفكير وتتطور الفضائل التى تؤدى الى التخلص من اى عادات سلبيه متولده عن الشهوه.

وعندما يعتنق شخص ما الديانه البوذيه عليه ان يعلن ويصرح انه يلتمس لنفسه الملاذ وان يتعوذ بالجواهر امام جميع الرهبان البوذيين (سانغا)ويتم هذا وفق مراسيم وطقوس خاصه وهذ حسب مفهوم البوذيه يتوجب على الشخص الطامح الى الخلاص وان يلوذ بثلاثة اشياء اساسيه والمعرفه بالجواهر الثلاثه.

وقد جردت البوذيه الموجودات من مفهوم الانا وجردت الكون من مفهوم الخالق الازلى ( حسبما يرى معتنقوا هذه الديانه )وهو مصدر خلاص الجميع ولاتعارض فى البوذيه مع وجود الهه ولكنها رفضت ان تكون موجوده فى عقيدتها وان الالهه تعيش سعيده فى الجنه وانها قد تتعرض لواقف صعبه كما يحدث للكائنات الاخرى ومن الممكن ايضا ان تمر بتجربة الممات وفى حياتها تعيش وتستمتع بالملذات وان الهدف الاسمى حسب الافكار البوذيه هو التحرر التام.

ويقول بعض المؤرخون ان بوذا شخصيه خرافيه لاوجود لها من كثرة الاساطير والحكايات التى نسبها البوذيون حول شخصية بوذا.

وتقول الاسطوه ان روح بوذا خالده وباقيه بقاء الدهر وتتمثل حاليا فى الدلاى لاما وعندما يموت تنتقل روحه الى احد المواليد الجدد التابعين للبوذيه وهكذا الى مالانهايه وحصل بوذا على المركز الرابع فى الترتيب بكتاب الخالدون مئه والكاتب اسمه مايكل هارت ويطلق اتباع بوذا قصصا خرافيه عن محاولات لاغتيال بوذا حتى يصدقها اتباع بوذا وهى قصص غير مقنعه ولكنها تجد من يصدقها وعن تعاليم بوذا قالوا ان بوذا لم يكن نبيا وانما هو فيلسوف ومفكر يعتنى بالاخلاقيات والمبادىء الساميه اكثر من الناحيه العقائديه وكان دائما مايسخر من فكرة الاله فكرة الاله وان البشر دائما عرضه للتحول الدائم والترض للفناء بوذا فى الديانات المختلفه.

ففى المسيحيه وبعد مناقشات كثيره عن اوجه الشبه والاختلاف من وجود علاقه محتمله بين المسيحيه والبوذيه الا ان معظم الدراسات والابحاث رفضت اى اساس تاريخى يربطهم ببعض .

اما بوذا فى الديانه الهندوسيه انه صوره رمزيه ويجسد الالهه وهو رمز لفيشنو..عندهم اما فى الاسلام فيدعى البعض ان ذى الكفل المذكور مرتين فى القران هو بوذاوقد ذكر جمهور العلماء ان ذى الكفل هو النبى حزقيال الا ان المؤيدين للراى الاول ذكروا ان شجرة التين المذكوره فى القران اشارة الى بوذا لان بوذا وصل للاستناره وهو تحت شجرة التين ويرى الكثيرون ان بوذا نبيا من عند الله ويذكر هذا من خلال الرسوم الموجوده فى الابراج البوذيه
وبالرغم من كل هذه الارا المختلفه فان البوذيه لم يتبقى منها الا الطقوس والتقاليد التى لاتنهى عن الفحشاء والمنكر والتى لاتقرب من الله ومن اشهر اقوال بوذا.

*ياتى السلام من الداخل فلاتبخل عنه بالخارج
*لن تعاقب بسبب غضبك بل غضبك هو العقاب
*لايعتبرالكلب كلبا جيدا لانه يجيد النباح كذلك الانسان لايعتبر انسانا جيدا لانه يجيد الكلام
*ان عاش المرء بحكمه فلايخشى الموت
*يجب ان يوجد الشر حتى يثبت الخير جدارته

ونخلص الى ان البوذيه فلسفه وليست دينا وبوذا لم يكن صاحب دين فلم يتكلم عن الله الا ان اتباعه رفعوه الى درجة الالوهيه.

عن salah

شاهد أيضاً

من ذاكره التاريخ

اعداد حمدى احمد الحرب الأهلية الكمبودية هي صراع عسكري وقع بين قوات الحزب الشيوعي لكمبوتشيا …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: