الرئيسية / اخبار التعليم / بالفيديو … رئيس جامعة الفيوم يقدم كشف حساب للإنجازات بالستة أشهر الماضية

بالفيديو … رئيس جامعة الفيوم يقدم كشف حساب للإنجازات بالستة أشهر الماضية

ي

كتب : ريهام على

قال الدكتور خالد حمزة رئيس جامعة الفيوم : “منذ أن شرفت برئاسة الجامعة فى 22 سبتمبر من العام الماضى أخذت على نفسى عهد بتقديم كشف حساب كل ثلاثة أشهر، عما تم فى المرحلة السابقة ليطلع عليه الزملاء بمجلس الجامعة وأتلقى منهم مقترحاتهم للأخذ بها، حيث أننا فريق عمل واحد.

وأضاف رئيس الجامعة فى كشف حسابه عن الفترة الماضية: أعددت خطة استراتيجية للجامعة لتنفيذها خلال الأربع سنوات المقبلة ، على 4 مراحل، المرحلة الأولى تتمثل فىالحفاظ على مكتسبات الجامعة خلال الفترة الماضية، والثانية هى إصلاح كافة المنظومات داخل الجامعة ومحاسبةكل من يتسبب فى أى تقصير، والمرحلة الثالثة هى التطوير لكافة المنظومات والمنشأت والعمل داخل الجامعة من أجل الوصول إلى الجودة المطلوبة،والمرحلة الأخيرة هى مرحلة الإضافة سواء إضافة كليات ومنشأت جديدة أو نظم وبرامج تعليمية تفيد أبنائنا الطلبة، ونتمنى أن نصل إلى مرحلة الإبداع وهى مرحلة تنفرد بها جامعة الفيوم، مشيراً إلى أن كل مرحلة تضم عدد من العناصر التى عملنا عليها جيداً.

وأوضح رئيس جامعة الفيوم، أنه تحقق تقدم كبير داخل منظومة الأمن بالجامعة، فلايسمح بالدخول سوى للطلبة والموظفين وأعضاء هيئة التدريس، مما أدى إلى وقف كافة أعمال الشغب والعنف والتخريب التى كان يحدثها الدخلاء ممن لا ينتمون لجامعة الفيوم.

وأشار الى انه تم تحقيق ذلك من خلال، إستخراج كافة كارنيهات الطلاب قبل بداية العام الدراسى دون التقيد بدفع المصروفات الدراسية، أو بسداد رسوم الكارنيهات حتى يكون كل طالب بالجامعة معه الكارنيه الخاص به قبل بداية العام، وهو ما ساعد على إحكام السيطرة على دخول الجامعة.

كما منعنا دخول التاكسى للجامعة والذى فى غالب يدخل فيه عناصر غريبة عن الجامعة، كما قمنا بفتح كافة بوابات الجامعة بحيث يدخل كل طالب من باب الكلية الخاصة به، كما تم البدأ فى تركيب منظومة كاميرات مراقبة بكافة الكليات والمبانى داخل الجامعة سيتم الإنتهاء منها خلال شهر على الأكثر، كما خصصنا بوابة خاصة بالزائرين والإعلاميين بكروت خاصة بهم.

ولفت رئيس الجامعة إلى أنه تم إبتكار منظومة جديدة لمواجهة الأزمات أطلقنا عليها منظومة “الإخلاء”،حيث تم تدريب كافة العاملين على كيفية التعامل مع أى حدث طارئ أو أزمة أو كارثة تحدث داخل أى مبنى من مبانى الجامعة وكيفية إخلاء المبنى بالشكل الذى يحافظ على حياة الطلاب وكافة العاملين.

وتابع حمزة: “عندما راجعت الهيكل الإدارى للجامعة وجدت 41 منصب مدير إدارة كان يشغلهم 22 مدير فقط، وهو ما يعنى وجود 19 منصب لهم أكثر من 7 سنوات شاغرين، وهو ما يؤدى وفقاً لنظريات الإدارة الحديثة إلى تفريغ تام لقيادات الصف الثالث، فقمت بعمل مسابقة لتعيين المديرين، تحقيقاً للعدالة الإجتماعية ومن أجل القضاء على أى شبهة فساد أو محسوبية، وحتى يكتمل الجهاز الإدارى للجامعة”، مؤكداً أن كل من تم تعيينهم كوادر من الشباب، بالإضافة إلى عمل دورة مستندية لكل إدارة من إدارات الجامعة.

وأكد حمزة أنه منذ توليه المسئولية يتبنى فكرة الجامعة الواحدة وليس الكليات المنعزلة، بهدف الإستغلال الأمثل لكافة المدرجات والمعامل، واستعنت فى ذلك بلجنة من كلية الهندسة قامت بعمل رقم كودى لكل مكتب داخل الجامعة، ومن ثما نستطيع عمل ما يسمى بجدول المدرج وجدول المعمل، لحسن استغلال كافة معامل الجامعة ومنشأتها بأفضل شكل ممكن، حيث أننى وجدت أن هناك بعض المعامل والمدرجات لا تستغل سوى ساعات قليلة وفى أيام محددة وتبقى لأيام مغلقة.

وأعلن حمزة عن وضع لائحة للساعات المعتمدة، تمهيداً لعمل شهادة مشتركة، بين الجامعة، وإحدى الجامعات الأجنبية، وهذا لن يتأتى إلا بتوفيق لوائحنا مع هذه الجامعات.

وأوضح حمزة أنه تم إنشاء عمادة لشئون التعليم والطلاب، لتوفير وقت وكلاء الجامعة و توحيد التعامل الإدارى مع كل الطلاب وتوحيد شكل الشهادات، وذلك بالتعاون مع مركز الدعم الإدارى بالجامعة، كما بدئنا فى إنشاء 4 كليات جديدة،وهى التربية الرياصية والصيدلة والحقوق والتجارة، وبهذا يكون لدينا 19 كلية وسنسعى فى العام المقبل لإنشاء كلية العلاج الطبيعى والطب البيطرى لإستكمال منظومة الكليات الطبية بالكامل.

وأشار حمزة إلى أن كلية الطب البيطرى ستقوم بإكمال الدور الذى تقوم به كلية الزراعة بالجامعة ليصبح لدينا منظومة متكاملة للإنتاج الحيوانى.

وقال رئيس جامعة الفيوم إنه فيما يتعلق بخدمة المجتمع وتنمية البيئة بدأ توجية كافة المراكز الخدمية الموجودة بالجامعة للمناطق الصناعية، كما قمنا بعمل ملتقيات للتوظيف من خلال دعوة رجال الأعمال ، وطلبنا منهم توظيف الطلاب والمساعدة مع الجامعة فى إنشاء المعامل التى تخدم الصناعة، وتساعد فى تأهيل الطلاب لسوق العمل.

ولفت حمزة إلى أن الناحية المالية للجامعة ، تحتاج الكثير من الأهتمام قائلاً: أنه يجب أن لانحمل كل المسئولية على الدولة، ويجب علينا العمل على تنمية الموارد الذاتية”، موضحاً أنه سيساعد فى ذلك قانون الجامعات الجديد والذى يتيح تشكيل شركات مساهمة صغيرة، تزيد دخل الجامعة هذا الى جانب ترشيد الإنفاق، حيث قمنا بإلغاء وظيفة مستشارى الأنشطة الطلابية حيث كان بكل كلية 9 مستشارين.

و كان ذلك يكلف الجامعة مبالغ كبيرة، وهو ما أدى إلى توفير أكثر من مليون جنية، ورغم ذلك كان هذا العام الأكثر نشاطاً حيث نظمنا 3 لقاءات هامة على مستوى الجامعات المصرية، وهى ملتقى الندوات الذاتية ، ملتقى الطالب والطالبة المثالية،دورة الشهيدالرفاعى لرفع الأثقال للمرة الثامنة على التوالى، وشارك فى الأنشطة الطلابية هذا العام أكثرمن 16 الف طالب وهو رقم ضخم مقارنة بالأعوام السابقة.

وقال حمزة :”لا يخفى على أحد أنه على مدار الأربع سنوات الماضية كان يحدث عجز بالمرتبات بجامعة الفيوم فى ثلاثة أشهر وهى إبريل ومايو ويونيو، ولكن أدى ترشيد الإنفاق إلى تقليل العجزفى موازنة الجامعة إلى شهرواحد فقط وهو شهر يونيو، وأرسلنا لوزارة المالية لسد هذا العجز.

وأختتم حمزة قائلاً: “منذ ان توليت المسئولية طالبت كل من يتولى منصب إدارى بالجامعة بتقديم كشف حساب، يوضح الأعمال التى يقوم بها صاحب المنصب وتصرف البدلات الوظيفية على أساس هذا الكشف،داعياً كل عضو هيئة تدريس لتقديم ما لدية من مقترحات للمساعدة فى تطوير الجامعة.

شاهد أيضاً

بالصور… جولة مفاجئة لـ”عبدالمنعم”على مدارس الفيوم للاطمئنان على إنهاء الاستعدادات لبداية العام الدرسي الجديد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.