الرئيسية / احوال مصر / اخبار التعليم / بالصور.. قضايا النسوية في روايات ميرال الطحاوي برسالة ماجستير في دار علوم الفيوم

بالصور.. قضايا النسوية في روايات ميرال الطحاوي برسالة ماجستير في دار علوم الفيوم

 

كتب : ريهام عبدالرحمن
نُوقشِت رسالة الماجستير ( قضايا النسوية في روايات ميرال الطحاوي ) للباحثة أروى أحمد عبدالمقصود، بكلية دار العلوم جامعة الفيوم، بقاعة الاحتفالات الكبرى في تمام الحادية عشرة من صباح لليوم الأحد، وتتكونت لجنة المناقشة من الدكتور عادل ضرغام مشرفًا رئيسًا وعضوية الأستاذين عبدالمنعم أبو زيد وفايزة سعد، وحصلت الباحثة على تقدير ممتاز.

حاولت الدراسة أن تقدم صورة روائية رأتها الباحثة في أدب ميرال الطحاوي قضايا نسوية التي ألتزمت فيها قدر الإمكان بالموضوعية والحياد وفق منهج البحث في مقدمة وأربعة فصول وتناولت الباحثة في المقدمة التأكيد على هذه الدراسة لا تسعى لأكثر من أن تصبح مقاربة نقدية مع روايات ميرال الطحاوي، وذلك عبر تحليل المضمون وهو منهج نقدي يمزج بين مناهج التحليل النقدي المعروفة، ثم تناولت الدراسة التأصيل النظري للنسوية ومفهومها ولماذا تم اختيارها . وما هي الهوية النسوية؟ وأخيرا ما بعد النسوية.

ثم تناولت الباحثة الجانب التطبيقي للنظرية النسوية في روايات ” ميرال الطحاوي ” تطرقت من خلاله إلى الإجابة عن سؤال لماذا ميرال الطحاوي ، واستظهرت بعض الضايا النسوية في أدبها التي رأت أن أبرزها كانت قضية القهر ، والجسد، والذكورية، وتناولت هذه القضايا من جوانب الثلاثة الثقافية والاجتماعية والسياسية في محاولة لخلق صورة متكاملة عن العالم الروائي الذي التقطت منه الكاتبة هذه القضايا وسعت إلى بلورتهافي بؤرة الضوء من خلال نسيج درامي مميز.

اشتملت الرسالة على مقدمة وأربعة فصول ثم خاتمة تلاها قائمة بالمصادر والمراجع.

تناولت المقدمة التعريف بعنوان الدراسة وأهمية الموضوع، ومنهج البحث، وجاء الفصل الأول بعنوان ” التأصيل النظري ” والفصل الثاني بعنوان ” القضايا النسوية عند ميرال الطحاوي والفصل الثالث السارد ووجهات النظر والفصل الرابع آليا الفن وقضايا النسوية في روايات ميرال الطحاوي وتناول موضوعات البيئة المحيطة فاعلية الأنساق.

وفي نهاية البحث جاءت الخاتمة وبها أهم النتائج والآراء التي توصلت إليها الدراسة ثم قائمة بالمصادر والمراجع.

 

شاهد أيضاً

“سويلم”: الطالب المبدع هو غايتنا لمواكبة متطلبات العصر الحديث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.