الرئيسية / أخبار عربية وعالمية / أخبار عربية / الواصل وخوجة يناقشان تطور الأغنية السعودية .. ببشتاك

الواصل وخوجة يناقشان تطور الأغنية السعودية .. ببشتاك

كتبت : شيرين صابر

إستمراراً للنجاح الكبير الذي يحققه صالون مقامات – بقصر بشتاك ” بيت الغناء العربي ” بشارع المعز– التابع لصندوق التنمية الثقافية –وبالإشتراك مع إذاعة البرنامج الثقافي بالإذاعة المصرية.
أقيم مساء الخميس 9 يناير أمسية جديدة من أمسيات الصالون، والتى أقيمت هذا الشهر بعنوان “الأغنية السعودية – رسائل الماضي وآمال المستقبل”، شهدها السفير أسامة بن احمد نقلى سفير المملكة العربية السعودية بالقاهرة وبحضور الناقد الموسيقى د. مصطفى محمد المشرف على بيت الغناء العربى ونخبة من الدبلوماسيين العرب والمهتمين بالشأن الموسيقى والفنى وعدد من الإعلاميين.
حيث إستضافت الإذاعية د.إيناس جلال الدين، الباحث السعودي أحمد الواصل المتخصص فى الدراسات الثقافية والناقد فى تاريخ الغناء العربي و الشاعر ضياء خوجة، اللذان ناقشا نشأة وتاريخ وتطور الأغنية السعودية وتأثرها بالتنوع الجغرافي والبيئي للأقاليم المشتركة ثقافياً داخل الجزيرة العربية أو من القارتين الأسيوية والأفريقية.
كما إستعرضا أهمية الشعر العربي فى تطور الأغنية السعودية (مُغنى أو مُلقي) مثل الهجيني (غناء السفر)، والعرضة (غناء الفروسية)، والسامري (غناء السمر)، والمراد (مساجلات شعرية)، والمروبع (غناء راقص)، وغيرها من الأنماط الشعرية المختلفة المؤثرة فى شكل الأغنية السعودية، كما تناولا بداية وتطور التسجيلات فى السعودية منذ عام 1909 عن طريق موظفي القنصلية الهولندية فى جدة وتسجيلهم لنماذج من الأذان وتلبيات الحجاج من أندونيسيا وأصوات مقرئين من زنجبار واليمن والتى وثقها الهولندي ” سنوك هوروخورنيه”.
كما ناقش الصالون دور أهم رموز الغناء بالسعودية مثل الشريف العبدلي وأخرون سجلوا أعمالهم فى مصر والبحرين والكويت وتأريخ الموروث الشعبي الغنائي السعودي فى منتصف الخمسينيات من القرن الماضي إلى أن ظهرت شركات الأسطوانات نهاية الخمسينيات حيث تم إنشاء ستوديوهات فى الرياض والأحساء ، ودور الإذاعات الأهلية مثل “إذاعة طامي” في الرياض عام 1921 حتى إنشاء الإذاعة الرسمية عام 1964، ودور وزارة الدفاع السعودية فى إنشاء “مدرسة موسيقات الجيش العربي” السعودي عام 1953، بالإضافة إلى المشوار الفنى لأهم رموز وأعلام الغناء السعودي المعاصر مثل “طلال المداح، محمد عبده، عبادي الجوهر، رابح صقر، راشد الماجد وعبد المجيد عبد الله ” .
فى نهاية الأمسية، قدم “خوجة” أحدث قصائده بعنوان: “مصر والسودية .. فخر العرب والمسلمين”، بالإضافة إلى إلقاءه العديد من القصائد المتنوعة.
صاحب الصالون فقرات غنائية قدمها صوليست الأوبرا الفنان “محمود عبد الحميد، والذى قدم أغنيات عدة من التراث العربى هى: أهو ده اللى صار، صافينى مرة، بقى عايز تنسانى، كل ده كان ليه، حمال الأسية، وحياك ياحبيبى وحب أيه .
فكرة ” صالون المقامات ” للفنان الكبير الراحل/ محسن فاروق مؤسس بيت الغناء العربي بقصر الأمير بشتاك

شاهد أيضاً

الجيش الليبي يستأنف إنتاج النفط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.