الرئيسية / أخبار المحافظات / أخبار بورسعيد / ” المجتمع المدني فى مواجهة الادمان ” بمركز النيل ببورسعيد

” المجتمع المدني فى مواجهة الادمان ” بمركز النيل ببورسعيد

13389245_1017265115022650_1344335012_o

بورسعيد : سماح حامد

تعتبر مشكلة المخدرات في الوقت الراهن من أكبر المشكلات التي تعاني منها دول العالم لما لها من أضرار جسيمة على النواحي الصحية والاجتماعية والاقتصادية والأمنية لذا عقد مركز النيل حلقة نقاشية  تحت عنوان”  المجتمع المدني و مواجهة الارهاب” بحى الشرق  تحدث فيها الدكتور ابراهيم عسكر المحاضر بصندوق مكافحة و علاج الادمان بمجلس الوزراء الذي أشار إلى أن المخدرات أصبحت منتشرة في كل أنحاء العالم نظراً لتنوع أشكالها ورواج تجارتها بصورة واسعة فيقع الإنسان فريسة الإدمان نتيجة الجهل وضعف الوازع الديني مما ينتج عنه أثار وأضرار خطيرة على صحة الفرد والمجتمع وكذلك على اقتصاد الوطن لفقدانه عنصراً فاعلاً وهو الشباب و خلال السنوات الماضية ظهرت في الأسواق مركبات عديدة جديدة تتمتع بتأثير واضح على أجهزة الانسان العصبية والدماغية وتؤدي إلى انحراف عقلي واضح حتى أن كثيراً منها يؤدي إلى الإذعان والإستعباد نتيجة الإدمان والحاجة الماسة للمخدر وعلى الرغم من الجهود المضنية التي تبذلها الدول لمحاربة المخدرات والقضاء عليها وتعقب مروجيها وعلاج المدمنين إلا أن المخدرات باتت آفة تطالعنا كل يوم بوجهها القبيح تدمر مقومات المجتمع وتدمر كيانه الاقتصادي والأمني.

 

13383606_1017265388355956_1746743915_o

ونفي الدكتور إبراهيم الاعتقاد الخاطئ الشائع بأن من تعاطى المخدرات يوماً لن يقلع عنها أبداً وقال أن العلاج عملية ذات أبعاد متعددة تبدأ بوجود الإرادة والعزيمة الجادة والقوية لدى المدمن والمتعاطي وتنتهي بالتكامل بين مراحل العلاج المختلفة من سحب السموم والتأهيل وإعادة الدمج مع المجتمع والدعم الذاتي و أكد أن علاج الإدمان يخلص المجتمع من كثير من الآفات المدمرة مثل الجريمة والأمراض المعدية وتدني الإنتاجية وتفكك الأسر و أن العلاج يصبح أنجح إذا تم في شكل سلسة متواصلة من الرعاية تشترك فيها الأسرة والمجتمع المحلي ويعاون معها أرباب العمل والسلطات بهدف مساعدة المتعافي من الادمان على الاندماج في المجتمع ليؤدي وظيفته على النحو الصحيح الكامل. و أشارت الاستاذة مرفت الخولى مدير مجمع اعلام بورسعيد  إلى أهمية دور الأسرة والمجتمع المدني لمساعدة هؤلاء المرضى و المتعافين على العلاج وسرعة اندماجهم في المجتمع ويجب أن نتذكر جميعاً أن المدمنين ليسوا في الأصل مجرمين بطبيعتهم ولكن المخدرات استحوذت عليهم وقادتهم إلى طريق الشر والإجرام و أن المدمنين مرضى يحتاجون للعلاج والرعاية و المساهمة في جهود التوعية بمخاطر الادمان و التعاون مع صندوق مكافحة و علاج الادمان و التأكيد على قيام الصندوق بتوفير العلاج بسرية تامة و بالمجان من خلال الخط الساخن 16023

عن

شاهد أيضاً

“بكرة لينا ” ببورسعيد تنظم أكبر قافلة طبية فى القابوطى وسط إقبال كبير من المواطنين

كتب : محمد شلبى نظمت مؤسسة “بكرة لينا ” ببورسعيد اليوم قافلة طبية مجانية داخل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *