الرئيسية / أخبار المحافظات / أخبار بورسعيد / اللواء محسن راضى: اتخاذ كافة الاحتياطات الأمنية للتأمين وعناصر جنائية وراء الحادث

اللواء محسن راضى: اتخاذ كافة الاحتياطات الأمنية للتأمين وعناصر جنائية وراء الحادث

ش

بورسعيد:نيرمين الزهار

استمعت محكمة جنايات بورسعيد إلى أقوال اللواء محسن راضى مدير أمن بورسعيد الاسبق في قضية محاكمة 51 متهما في قضية أحداث سجن بورسعيد

وأكد “راضى” أن مديرية الأمن، اتخذت كافة الاحتياطات الأمنية وأمنت المنشآت الشرطية المهمة والأقسام، وأنه اجتمع مع وزير الداخلية وتم الاتفاق على التأمين ولم يكن هناك أي تفكير بوجود عنف محتمل بهذه الطريقة، موضحا أن الأعداد المهولة التي دخلت في الأحداث والأسلحة التي كانت تحملها كانت تفوق تصور وإمكانيات جهاز الشرطة ولم يكن أمام الشرطة إلا اتخاذ السواتر.

وأوضح أن إدارة البحث الجنائى توصلت إلى أن عناصر جنائية هي التي قامت بارتكاب الأحداث. وأضاف أن رأيه الشخصى وليس بناءً على معلومات مؤكدة أنه كان يعتقد بأن هناك أشخاصا ملتحين لهم توجه سياسي يريدون إسقاط مصر، بسبب قوة الأحداث وعجز جهاز الشرطة عن التصدى لها.

يذكر أن النيابة اسندت للمتهمين عقدهم النية على قتل رجال الشرطة والمتظاهرين السلميين، وذلك عقب صدور الحكم في قضية استاد بورسعيد، وأعدوا اسلحة نارية “بنادق آلية خرطوش ومسدسات ” واندسوا وسط المتظاهرين السلميين والمعترضين على نقل المتهمين في القضية وانتشروا في محيط سجن بورسعيد العمومي، والشوارع المحيطة، وعقب صدور الحكم قاموا بإطلاق الأعيرة النارية من اسلحة مختلفة صوب المجني عليهما، قاصدين من ذلك قتلهما وإحداث الإصابات الموضحة بتقرير التشريح والتي أودت بحياتهما.

شاهد أيضاً

القومي للمرأة و إعلام بورسعيد معا لمناهضة العنف ضد المرأة

القومي للمرأة و إعلام بورسعيد معا لمناهضة العنف ضد المرأة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.