الرئيسية / أخبار عربية وعالمية / أخبار عربية / اخبار ليبيا و العراق / اللعيبي : ضرورة تعايش العراق بين قطاعي الزراعة والنفط

اللعيبي : ضرورة تعايش العراق بين قطاعي الزراعة والنفط

الكاتب والمحلل السياسي : باسل الكاظمي

أكد وزير النفط جبار علي اللعيبي حرص الوزارة على التعايش بين قطاعي الزراعة والنفط ، مشيرا الى ان الوزارة تعمل على توفير البيئة المناسبة لذلك ، رافضا محاولات بعض الجهات التي تحاول اثارة الفتن والمشاكل لاسباب واهداف معروفة للجميع .

وقال وزير النفط خلال ترؤسه اجتماعا حضره قائمقام قضاء المدينة في محافظة البصرة ومدير الزراعة وممثل مجلس المدينة ومدير حقل غرب القرنة 2،ان الوزارة تقف في مقدمة الجهات التي تدعم المزارعين من خلال المبادرات المجتمعية المتعددة التي تسهم في التنمية الزراعية والاقتصادية .

واشار السيد اللعيبي الى ان الوزارة سبق لها ان قدمت مسودة قانون للتعايش الزراعي النفطي قبل عامين كما شكلت لجانا مشتركة بهذا الشأن ، فضلا عن عقد اجتماعات مع وزارة الزراعة لتنظيم التعايش الزراعي الى جانب المشاريع النفطية وبما لايؤثر على الخطط الانتاجية ووضع الاليات المناسبة للحد من التجاوز على القوانين والتعليمات النافذة الخاصة بالمحرمات النفطية ، الى جانب ذلك التوجيه الصريح بعدم جرف الاراضي الزراعية والبساتين ومنع قلع فسائل النخيل والمغروسات منعا باتا .

من جانبه اشاد قائمقام قضاء المدينة داخل كاظم بجهود السيد وزير النفط في رعايته ودعمه للقطاع الزراعي والخدمي في المحافظة موضحا ان اللقاء مع السيد الوزير كان ناجحا ومثمرا حيث ابدى اهتمامه الكبير في الحفاظ على الغطاء النباتي في المنطقة كما وجه بأعادة التعايش الزراعي النفطي وتوفير البيئة المناسبة لتحقيق هذا الهدف .

الى ذلك اكد مدير حقل غرب القرنة/2علي كاطع ان توجيهات السيد الوزير كانت واضحة وهي عدم المساس بالمغروسات والاشجار مؤكدا على التعايش الزراعي مع الصناعة النفطية .

وبشأن مقطع الفديو الذي عرضته احد وسائل الاعلام حول تجريف الاشجار، اوضح كاطع ان الشخص الذي ظهر غير معني بالموضوع وأن اللجنة المعنية قد قامت بالتعويض بمبلغ قدره (47) مليون دينار للاشخاص المعنيين الذين ظهرو في مقطع الفديو،مشيرا الى ان الوزارة قامت بتعويض شاغلي الاراضي بالرغم من ان الاراضي غير عائدة ملكيتها لهم بل لوزارة المالية ، مناشدا وسائل الاعلام بتوخي الدقة في نقل المعلومات ومحذرا من اغفال راي الجهات الرسمية في الوزارة .

من جهته اشاد مدير الزراعة بالتعاون بين الوزارة ودائرة الزراعة في المحافظة من حيث التنسيق بشأن الزراعة الموسمية ومن حيث عمليات تسعير المنتجات النفطية ، فضلا عن قيام الوزارة بتقديم الدعم المادي والمعنوي وتنفيذ عدد من المشاريع الخدمية ومنها شق الانهار وايصال المياه للمزارع وعدد من الحقول الزراعية.

وعلى صعيد متصل اشار مدير عام الدائرة القانونية في الوزارة ليث الشاهر انه وبعد سلسلة من الاجتماعات التي عقدت في الامانة العامة لمجلس الوزراء بشأن الاراضي الواقعة ضمن المحرمات النفطية ، وافضت الاجتماعات الى تشكيل لجنة لدراسة ومراجعة القوانين التي تمنع استملاك الاراضي في محرمات انابيب النفط والغاز والمنتجات النفطية ، ووضع ضوابط جديدة للاستفادة منها لغرض الزراعة.

واوضح مدير عام الدائرة القانونية ان اللجنة اصدرت جملة من التوصيات منها ما جاء بالفقرة (ثانيا) من كتاب الامانة العامة لمجلس الوزراء في 15 / 11 / 2017 المتضمن لتلك التوصيات ، “تخيير صاحب الارض الزراعية الواقعة ضمن المحرم النفطي بين التعويض العادل وفقا لقانون الاستملاك رقم (12) لسنة 1981المعدل، او الاستبدال بقطعة ارض زراعية بديلة وفقا للقرار (276) لسنة 1973.

واضاف مدير عام الدائرة القانونية ان الوزارة ومن خلال دعمها للاقتصاد الوطني الزراعي والنفطي قامت بالتنسيق وحضور الاجتماعات مع وزارة الزراعة والجهات المعنية الاخرى ، لتنفيذ التوصيات الواردة في اجتماع اللجنة ، مؤكدة ان الوزارة تحرص على تعويض اصحاب الاراضي في حال الحاق الضرر بمحاصيلهم الزراعية من خلال ألية التعويض الواردة في القرار(149) لسنة 2011 .

واشار الى ان الوزارة سهلت اجراءات استغلال اراضي المحرمات النفطية للاغراض الزراعية على ان تكون زراعة موسمية حرصا على استمرار ديمومة النشاط الزراعي ، وأن الوزارة مستعدة للنظر في الطلبات والتظلمات لغرض ايجاد الحلول المناسبة لها وفقا للقوانين والقرارات ذات الصلة ، وان توجيهات السيد الوزير كانت واضحة للشركات النفطية والجهات المعنية بضرورة التعايش الزراعي النفطي وعدم المساس بالمغروسات.

شاهد أيضاً

النائبة عائشة العقوري ” تهنئ حفتر والشعب الليبي بذكرى انتصارات المؤسسة العسكرية ًو تخريج الدفعة الـ50

تقدمت النائبة عائشة العقوري إلى الشعب الليبي ولي المشير أركان حرب خليفة بلقاسم حفتر ولي المؤسسة العسكرية والقائد الأعلي المستشار عقيلة صالح رئيس مجلس النواب بذكرى انتصارات المؤسسة العسكرية و تخريج الدفعة الـ50

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.