الرئيسية / احوال مصر / أخبار الحوادث / القبض علي شخصين لإدارتهما شركة لإلحاق العمالة بالخارج دون ترخيص بالدقهليه

القبض علي شخصين لإدارتهما شركة لإلحاق العمالة بالخارج دون ترخيص بالدقهليه

جمال البرنس

ألقى ضباط مباحث الأموال العامة بالدقهلية، القبض على شخصين لإدارتهما شركة لإلحاق العمالة بالخارج دون ترخيص؛ مقابل مبالغ مالية لراغبي السفر بالمخالفة للقانون.

تلقي اللواء” محمد حجي”، مساعد وزير الداخلية لأمن الدقهلية، و اللواء محمد شرباش، مدير المباحث الجنائية، إخطار يفيد بورود معلومات أكدتها التحريات لضباط مباحث الأموال العامة بالدقهلية أكدتها التحريات السرية، بقيام كل من المدعو “نيبال. ف. م. ال. س”، 36 عاما-، صاحب مكتب رحلات- ومقيم قرية ميت الكرماء التابعة لمركز طلخا.

و المدعوه”شرين. ع. ع. ب”- 46 عاما- دبلوم تجارة- ومقيمة شارع الشيخة عائشة بالمنصورة، بقيامهم بإدارة شركة” ميديا ترافل” للسياحة وإلحالق العمالة بالخارج بدون ترخيص، بشارع محمد فريد خلف سنترال شرق المنصورة مقابل مبالغ مالية.

وبتقنين الإجراءات واستئذان النيابة، تمكنت حملة من ضباط مباحث الأموال العامة برئاسة العقيد “أحمد العجوز”، رئيس المباحث، ومعاونة المقدم” أكرم صيام” وكيل المباحث
، من ضبطهم داخل مقر الشركة، بحوزتهما علي” 7″ جوازات سفر بأسماء أشخاص مختلفة ومجموعة من صور جوازات وشهادات علمية وشهادات خدمة عسكرية بأسماء أشخاص مختلفة، وصحيفة حالة جنائية، وشهادة تحركات باسم “عزيز زكريا الصاوي”، ومجموعة حوالات بريدية بأسماء أشخاص مختلفة، وأكلاشيه باسم الشركة و2 جهاز محمول ماركة إنفينكس هوت فايف بالشرائح خاص بهمها، وجهاز كمبيوتر كامل المشتملات من كيسة وشاشة وطابعة وإسكانر ولوحة بانر باسم الشركة، ومجموعة كروت باسم الشركة.

وبسؤالهم عن تواجد جوازات السفر والأوراق بمقر الشركة، قرروا بقيامهم بتسفير راغبى السفر للخارج للدول العربية والأوروبية وغيرها، مقابل مبالغ مالية، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 12936 لسنة 2018 جنح قسم ثان المنصورة، وتم إخطار النيابة العامة بالواقعة.

شاهد أيضاً

كشف 23 واقعة تزوير في حالات قيد الميلاد و الوفاة ببلقاس

كشف 23 واقعة تزوير في حالات قيد الميلاد و الوفاة ببلقاس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.