الرئيسية / أخبار المحافظات / أخبار بورسعيد / التعديلات الدستورية في ندوة جماهيرية لمستقبل وطن بورسعيد

التعديلات الدستورية في ندوة جماهيرية لمستقبل وطن بورسعيد

نظم حزب مستقبل وطن برئاسة عادل اللمعى امين الحزب ببورسعيد ندوة تثقيفية بعنوان ” دور الاحزاب السياسية المصرية فى دعم المنظومة التنموية مصر 2030″ بحضور الدكتورة وئام عثمان استاذ العلوم السياسية بجامعة بورسعيد ،والدكتور محمود حسين و مجلس النواب ،والنائبه سعاد المصرى ،وأعضاء هيئة مكتب وأمناء الأقسام بحزب مستقبل وطن بالمحافظة وذلك بالمدينة الشبابية نطاق حى الزهور

حيث ناقشت الدكتورة وئام عثمان : دور الاحزاب السياسية فى إثراء معرفة المواطنين بالحياة السياسية وتوضيح أهمية المرحلة الفارقة التى يمر بها الوطن حالياً وإستخدام حق الشعب الاصيل فى إقرار الدستور،بالاضافة لدور الاحزاب السياسية فى العملية التنموية وقدرتها على تنشئة وتثقيف الشباب من اجل التمكين السياسى الامن
مشيره إلى أن (رؤية مصر 2030) ، تقوم على تنفيذ إستراتيجية متكاملة تتناول الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية والبيئية للتنمية المستدامة فى 10 محاور تشمل: التنمية الاقتصادية، والطاقة، والمعرفة، والابتكار، والبحث العلمي، والشفافية، وكفاءة المؤسسات الحكومية، والعدالة الاجتماعية، والتعليم، والتدريب، والصحة، والثقافة، والبيئة، والتنمية العمرانية، بالإضافة إلى السياسة الخارجية والأمن القومى والسياسة الداخلية. ومن ثم سيكون للإستراتيجية الدور الرئيسى فى تخطيط مستقبل التنمية المستدامة لمصر حتى 2030، كما أنها ستمكن مصر من المقارنة فى مدى تحقق أهداف التنمية المستدامة 2030 على المستوى الدولي.

وفى سياق متصل أعرب الدكتور ايهاب عاشور أمين قسم الزهور :عن عميق سعادتة وتقديرة للجماهير المشاركة لتلبية الدعوة لحضور الندوة ،مؤكدا على سعي الأمانة لتذليل كافة العقبات والصعوبات والتي قد تعوق إدلاء المواطنين بواجبهم تجاه الوطن ،مشيرا الى انه لابد من توعية المواطنين بأهمية التعديلات الدستورية وانعكاساتها على المجتمع المصري في الفترة القادمة.

وطالبت رباب الشناوى امينة المراة بالحزب المواطنين بتفعيل دورهم فى التوعية ودعوة اقرانهم للمشاركة السياسية التى تبدا بفهم التعديلات الدستورية المطروحه حاليا للنقاش والابتعاد عن الانسياق وراء الشائعات التى تستهدف وحدة الوطن وامنه واستقراره

واستهلت النائبة سعاد المصرى كلمتها : بتعريف الحضور بمواد الدستور المعدلة، كما ناقشت التغيرات التى تناولتها الدساتير العالمية، وماتم عليها من تعديلات وشرحت التعديلات المزمع الاستفتاء عليها في الدستور، مؤكدة أن الدستور ليس قرآنا ولكن يمكن تعديله حسب ظروف البلاد ، مؤكدة أن التعديلات الدستورية تأتي في صالح بناء الدولة الحديثة.

وطالبت نائبة الحزب : المواطنين بضرورة الاطلاع على التعديلات الدستورية بشكل كامل وخاصه مايتعلق بالمراة والشباب والعمال ،لافته الى ضرورة نبذ الشائعات المغرضه التى تستهدف النيل من قدرة الوطن على تحقيق خطط التنمية

وقال النائب محمود حسين إن مثل هذه اللقاءات تمثل تواصلاً مباشرًا مع الكوادر الحزبية لتثقيفهم والرد على تساؤلاتهم حتى يسهل شرحها من قبل كوادر الحزب للمواطنين لتبادل وجهات النظر بينهم، مشيرًا إلى أن التعديلات الدستورية أمر يهم كل المصريين لكي يدركوا أهميتها ومتطلبات المرحلة الراهنة.
وتابع حسين :ان هناك تطورات حسب التسلسل الزمنى وتطوره منذ عام 1971 مرورا بالتعديلات الدستورية والتي وضعتها لجنة الخمسين في عام 2014 والذي نال موافقة 98.1% من تصويت المصريين مؤكدا ان التعديلات الدستورية دائما تأتى من اجل المواطنين ،مشيرا إلي أن المواطن هو صاحب الحق الوحيد في الموافقه علي الدستور لذا يجب علي كل مواطن ان يقرا ويعي التعديلات و أن ينزل ويشارك فى الإستفتاء، ويقول رأيه بكل أمانه، ويضع مصلحة الوطن فى نصب عينه فالمرحلة القادمة هى مرحلة فارقة فى تاريخ الوطن. وعلي النخب السياسيه والثقافية ان تقوم بدورها في توعيه المواطنين في الفتره القادمه وإلا يتركوا المواطن فريسه للمغرضين اصحاب الخطط المعاديه للوطن .

كما أشاد حسين بالفترة الحالية لحزب مستقبل وطن التى تعد من اقوى فترات الحزب على الإطلاق ببورسعيد بقيادة عادل اللمعى امين الحزب بالمدينة الباسلة

وفى نفس السياق قال عادل اللمعى امين حزب مستقبل وطن ببورسعيد: أن نجاح عملية الاستفتاء سيمهد الطريق لنفاذ هذه التعديلات على مجالس الشيوخ والنواب و المحليات القادمة، مشيرًا إلى أن إيجابية التعديلات على جميع الفئات من الشباب والأقباط وذوي الإعاقة والمصريين في الخارج والعمال والفلاحين إضافة إلى نسبة ٢٥٪ للمرأة ستكون ممثلة في المجالس النيابية و المحلية.

واشار اللمعى إلى اهمية التعديلات الدستورية المرتقبة وانها من متطلبات المرحلة المقبلة والتي تحمل البناء والتنمية المستدامة علي كافة الأصعدة مؤكدا ان تلك التعديلات الدستورية لا تقتصر علي نص المادة 140 والخاصة بمدة فترة الرئاسة فقط ولكن هناك العديد من القوانين التي تحتاج الي تعديلات بالأضافة الي انه من ابرز القوانين التي سيتم استحداثها هو وجود نائب للرئيس وتمثيل المرأة والشباب في مجلس النواب بنسبة 25% علي اأقل.

واختتم اللقاء بتكريم أمين عام المحافظة لكل من الدكتورة وئام عثمان ، ووالدة الشهيد مجند مقاتل مصطفى خضير ، السيدة سامية مطر مدير مؤسسة نور الرحمن لرعاية ذوى الاحتياجات الخاصة ، السيده الهام الفقى مدير مركز الفرما الثقافى ودار الشيماء للمغتربات ببورفؤاد

شاهد أيضاً

إعلام بورسعيد يشارك في حملة “حقك تنظمي” بالتعاون مع مديرية الصحة وقومي السكان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.