الرئيسية / أخبار عربية وعالمية / أخبار عربية / البحرين تحتفل بالعيد الوطني المجيد

البحرين تحتفل بالعيد الوطني المجيد

كتب:  أحمد محمد عبد الوهاب

يحل اليوم الوطني في 16 كانون الأول / ديسمبر وهو احتفال باستقلال البحرين وتنصيب إلى عرش أول ملك لها بعد الاستقلال في عام 1971.

احتفالات اليوم الوطني طويلة جدًا ومنتشرة على نطاق واسع في البحرين، تمتد طوال شهر ديسمبر بأكمله وتشمل مجموعة واسعة من الفعاليات في كل جزء من الجزيرة. هناك عروض للألعاب النارية، وأضواء مثيرة للإعجاب في الليل، والزينة الملونة للمعالم العامة، والأعلام الموضوعة على طول الطرق السريعة والرقص الشعبي والغناء والكرنفالات، “مسيرات في الهواء الطلق”، والعروض التراثية، والعديد من الخطب التي تشيد بإنجازات البحرين و وي رجان العيد الوطني لثلاثة أيام متواصلة مناحتفالات اليوم الوطني طويلة جدًا ومنتشرة على نطاق واسع في البحرين، تمتد طوال شهر ديسمبر بأكمله وتشمل مجموعة واسعة من الفعاليات في كل جزء من الجزيرة. هناك عروض للألعاب النارية، وأضواء مثيرة للإعجاب في الليل، والزينة الملونة للمعالم العامة، والأعلام الموضوعة على طول الطرق السريعة والرقص الشعبي والغناء والكرنفالات، “مسيرات في الهواء الطلق”، والعروض التراثية، والعديد من الخطب التي تشيد بإنجازات البحرين و
وستكون أولى الحفلات الغنائية لمهرجان العيد الوطني المجيد للفنان وليد الشامي وذلك في الساعة 7:30 مساء، وفي يوم السبت 15 ديسمبر سيقام حفل للفنان رابح صقر، أما الحفل الختامي سيكون للفنان محمد عبده وذلك يوم الأحد 16 ديسمبر، إلى جانب الألعاب النارية التي ستضيئ سماء حلبة البحرين الدولية يوميا خلال المهرجان الساعة 7 مساء، كما ان الجماهير مدعوة للاستمتاع بمتابعتها من المناطق المحيطة بحلبة البحرين الدوليةومواقف السيارات مجانا، وستقام بحلبة البحرين مجموعة من الفعاليات الترفيهية، وتتضمن العروض الحية ومهرجان للتسوق وبرامج ترفيهية وألعاب للأطفال إلى جانب رقصات فرقة العرضة والفرق الشعبية وعروض فرق المظليين التابعة للحرس الوطني وعروض الفرقة الموسيقية للأمن العام، وفرقة محمد بن فارس الشعبية، بالإضافة للعديد من الفعاليات المناسبة لجميع أفراد العائلة، ويخصص المهرجان هامشاً وافراً من المتعة والترفيه للأطفال ابتداءً بالألعاب الكرنفالية والعروض الترفيهية وتخصيص منطقة ألعاب جذابة.
وسيكون في استقبال الأطفال النجمان علي الغرير وخليل الرميثي في شخصيتي “طفاش” و”جسوم” المحبوبة لديهم وذلك لالتقائهم والمشاركة في المسابقات الخاصة بالأطفال، كما ستتوفر أكشاك المطاعم والمقاهي .

شاهد أيضاً

“المكاتب الحركية” بفتح تنظم ندوة سياسية حول مخطط جريمة الضم وتداعياته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.