الرئيسية / أخبار الإقتصاد / الأوكازيونات والتخفيضات تفقد جاذبيتها في الأسواق المصرية

الأوكازيونات والتخفيضات تفقد جاذبيتها في الأسواق المصرية

1

كتب : مخلص حسنين

إنتقلت عادة الجمعة السوداء من الولايات المتحدة الأمريكية إلى أوروبا ومنها إلى باقي دول العالم؛ وانتقلت هذه العادة إلى الأسواق الإماراتية في عام 2014 تقريبا ولكن تحت مسمى( الجمعة البيضاء ) ومنها إلى جميع الدول العربية.

أما عندنا في مصر توجد هوه سحيقة ومشكلة عدم ثقة بين المشترين والتجار؛ حيث أن التاجر غالبا لا يكون صادقا في التخفيضات التي يعلنها وبالتالي يتميز المستهلك المصري بذكائه ويعلم أن التخفيضات وهمية.

شارع البوستة بمدينة الزقازيق يمتاز بالحركة والكثافة العالية طول شهور السنة، ولكن بزيارته أمس وجدت الشارع والمحلات على غير المتوقع في الجمعة البيضاء تكاد تخلو من المشترين ويبدو الشارع على غير عادته هادئا لا أصوات الباعة الجائلين.

ما سبب عزوف المشترين عن الإقبال على الشراء من هذا الشارع بمحلاته وباعته الجائلين؟

هل يرجع ذلك لعدم الثقة في التخفيضات والخصومات المعلن عنها في يوم الجمعة البيضاء؟

أم تردي الأوضاع الاقتصادية للمواطن؟ أم ارتفاع الأسعار بشكل مبالغ فيه من التجار؟ أم ارتفاع سعر الدولار؟

 

لا أدري كل ما أعلمه أن الجمعة البيضاء لم تفعل بشكل جدي في الأسواق المصرية وخاصة في مدينة الزقازيق وشارع البوستة.

2

عن

شاهد أيضاً

الديب يتوقع انتعاشة مرتقبة للجنيه في فبراير المقبل

كتب: ريهام عبد الرحمن توقع أبوبكر الديب، الكاتب الصحفي، والخبير في الشأن الإقتصادي، حدوث انتعاشة …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: