الرئيسية / أخبار المحافظات / أخبار بورسعيد / استمرار مبادرة ” كلنا ضد  التنمر ” و فاعليه جديده بمدرسة النيل المصرية

استمرار مبادرة ” كلنا ضد  التنمر ” و فاعليه جديده بمدرسة النيل المصرية

 

كتبت – سماح حامد

عقد مجمع اعلام بورسعيد  ندوة بعنوان ” كلنا ضد التنمر  ” بمدرسة النيل المصرية بمشاركة عدد كبير من  الطلبة والطالبات و اولياء الامورو بحضور الدكتور عبد العزيز حسين استاذ بالمعهد العالى للخدمة الاجتماعية و الاستاذ ايهاب الدسوقى رئيس جمعية اصدقاء البيئة و الاستاذة سماح حامد اعلامية بمجمع اعلام بورسعيد و الاستاذ سامح حابك مدير المدرسة والاستاذة مروة ابو سمرة اخصائية بالمدرسة .

هذا و قد اشارت الاستاذة مرفت الخولى مدير عام اعلام القناة و مجمع اعلام بورسعيد الى اهمية القاء الضوء على مثل هذه الموضوعات و التى تستهدف الاسرة والمعلمين والطلبة لتغطية الموضوع من جميع الجوانب  و رفع الوعى للحد من انتشار هذه الظاهرة التى بدأت فى الازدياد مؤخرا .

ودار الحوار حول اسباب انتشار ظاهرة التنمر كظاهرة سلبية نشأت في المدارس وبدأت تغزو المجتمع  بشكل كبير ، وتندرج تحت مسميات مختلفة، كالتسلّط، والترهيب، و الإستقواء، و التي وجدت طريقاً منفتحاً بالفعل بسبب الانفتاح التكنولوجي أو وجود خلل تربوي لدى بعض الأسر، مما ينتج الضرر النفسي و الجسدي على ضحاياها من التلاميذ.

وتمت الاشارة الى  دور الوالدين وخاصة الام  و المعلمين في حماية الأبناء من “التنمر المدرسي”، و أنه يجب عليهم أن يكونوا على علم بأنواع التنمر التي قد يمارسها الشخص المتنمر بشكل متكرر ومتعمد على شخص آخر، وقد يكون التنمر جسديا كالضرب، أو لفظيا يشمل السخرية والشتائم والمضايقات بالكلام، وهناك أيضا التنمر النفسي أو الاجتماعي الذي يأتي متمثلا في نشر الإشاعات.

و في حال تعرض أحد الأبناء إلى أي نوع من أنواع التنمر المدرسي، يجب حينها أن يعمل الوالدين و المعلمين بالمدرسة على مواجهة ذلك بإتباع عدد من الخطوات و من اهمها انه   يجب على الوالدين تقوية علاقتهم بأبنائهم، و التواصل المستمر معهم، ومنحهم الثقة لكي يتحدثوا عن كل ما يجري معهم بدون خوف أو تردد مع المحافظة على الجو الأسري الصحي و الخالي من الصراعات و المشاكل، و الملي بالحب و الاحترام،و مناقشة المشكلات بطريقة النقد البناءولابد من تعليم الأبناء كيفية الدفاع عن النفس، و ذلك عن طريق ممارسة الرياضة التي تمنحهم الطرق الدفاعية، و إشراكهم بالدورات التفاعلية أو ورش العمل التي تهدف إلى ذلك  ، كما يجب تكليف الأبناء ببعض الأعمال والمسؤوليات التي تُنمي لديهم القدرة على التفكير في حل المشكلات و تحمل المسؤولية.

شاهد أيضاً

” مستقبل وطن بورسعيد ” يفتتح معرضاً للسلع الغذائية المخفضة ببورفؤاد

" مستقبل وطن بورسعيد " يفتتح معرضاً للسلع الغذائية المخفضة ببورفؤاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.