الرئيسية / منوعات / بريد القراء / ” ادريس ” عليه السلام

” ادريس ” عليه السلام

اشرف جمعه

بقلم : اشرف جمعه

نبى الله ادريس ( عليه وعلى نبينا افضل الصلاة وازكى التسليمات ) هو احد احفاد ابو البشر ادم عليه السلام وهو الجيل السادس ويطلق عليه فى التوراه ( اخنوخ ) وهو احد اجداد نوح عليه السلام وقد ورد ذكره فى القران فى سورة مريم قال تعالى (واذكر فى الكتاب ادريس انه كان صديقا نبيا ورفعناه مكانا عليا ) صدق الله العظيم .

وادريس هو احد الانبياء الكرام الذين اخبر الله عنهم فى كتابه العزيز حيث ذكر صراحة انه نبى ولابد من الايمان به وهو اول ابناء ام ممن اعطو النبوه بعد ادم وشيث عليهما السلام ويعتبر نبى الله ادريس هو اول من كتب بالقلم وانه ادرك من حياة ادم عليه السلام ثلاثمائة وثمانى سنوات وهو احد الانبياء الذين قابلهم رسول الله محمد (صل الله عليه وسلم )فى السماء الرابعه اثناء رحلة الاسراء والمعراج.

وذكر بعض العلماء انه عليه السلام ولد فى فلسطين وقيل فى بابل وقيل فى مصر واخذ من علم شيث عليه السلام و لما كبر اتاه الله النبوه فنهى المفسدين من بنى ادم على مخالفتهم شريعة ادم وشيث فاطاعه نفر قليل من قومه وخالفه كثيرون فقرر الرحيل عنهم وامر من اطاعه منهم بهذا فوجدا صعوبه فى ذلك وقالوا له اين مثل بلادنا قال لهم الله رزقنا هاهنا والله رازقنا غيره فخرج وخرجوا حتى وصلوا الى ارض مصر فراو النيل ووقفوا عليه واخذ هذا النبى يدعوا الله والى مكارم الاخلاق يدعوا الناس وبقى فى الارض قرابة 800 عام تقريبا ثم رفعه الله اليه قال تعالى ( ورفعناه مكانا عليا ).

ومن اعماله انه كانت له مواعظ واداب فقد دعا الى دين الله والى عبادة الخالق جل شانه وعلا وتخليص النفوس من العذاب فى الاخره وحثهم على العمل الصالح فى الدنيا والزهد فيها حيث انها زائله وفانيه وامر بالصلاه والزكاه وشدد عليهم فى الطهاره من الجنابه وتحريم المسكرات.

ومن الاشياء المذكوره عن هذا الزمان انه كانت هناك حوالى 72 لغه ولهجه للناس للناس كان عليه السلام يتحدثها جميعا ليحدث كل طائفه منهم بمنطقها وانه عليه السلام هو اول من علم الناس السياسه المدنيه وعلمهم ايضا بناء المد وان الامم بعدها بنت المدن فى ارضها وانشئت فى زمانه 188 مدينه تقريبا وانه اول من كتب مانزل عليه وهو اول من خاط الثياب.

وقد اختلف الكثيرون حول وفاة ادريس عليه السلام وقال القران ( ورفعناه مكانا عليا ) وعندما جاءه احد الملائكه رفعه بين جناحيه وصعد به الى السماء الرابعه فراه ملك الموت وقال له اين النبى ادريس قال الملك هاهو على ظهرى قال ياللعجب بعثت وقيل لى اقبض روح ادريس فى السماء الرابعه وقبض روحه هناك وقد اشتهر ادريس عليه السلام بالحكمه ومن اقواله.

خير الدنيا حسره وشرها ندم، و السعيد من نظر الى نفسه وشفاعته عند ربه باعماله الصالحه,و الصبر مع الايمان يورث الظفر .

عن admin

شاهد أيضاً

الميكيافيليه … كانت ومازالت

بقلم : اشرف جمعه هذا المصطلح نسمعه من حين الى اخر ، وهو يعود الى …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: