الرئيسية / أخبار عربية وعالمية / أخبار عربية / اختيار الإعلامية التونسية رجاء السنوسي سفيرة للنوايا الحسنة لشئون السلام والاعلام

اختيار الإعلامية التونسية رجاء السنوسي سفيرة للنوايا الحسنة لشئون السلام والاعلام

قام الاتحاد البرلماني الدولي متعدد الأغراض TMIPU ” التابع للأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، بتنصيب الإعلامية رجاء السنوسي سفيرة للنوايا الحسنة لشئون السلام والاعلام في الجمهورية التونسبة كأول إعلامية يتم اختيارها لهذا المنصب في ظل اهتمامها الكبير بالجوانب الإنسانية ومتابعتها وتغطيتها الملحوظة لأبرز الأحداث على الساحة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية وحرصها على تفعيل دور المسؤولية الاجتماعية.

وأعربت الإعلامية رجاء السنوسي عن شكرها وتقديرها للاتحاد البرلماني الدولي متعدد الأغراض على اختياره وتعيينه لها سفيرة للنوايا الحسنة لشئون السلام والاعلام في الجمهورية التونسية .

وأضافت السنوسي أن ذلك يجعل مسؤوليتها مضاعفة لكل ما من شأنه التعزيز والنهوض بالدور السلام والاعلام في تونس .

وأعربت السنوسي عن فخرها واعتزازها كإعلامية تونسية يتم اختيارها سفيرة للنوايا الحسنة .

واكدت السنوسي أن ذلك يعد شرفا كبيرا لها، ونوهت للدور الكبير الذي تلعبه وسائل الإعلام في دعم الرسالة الانسانية، كما أعلنت عن حماسها لتنفيذ أول مهمة لها قريبا.

يذكر ان أن المقر الرئيسي للمنظمة في العاصمة البلجيكية بروكسل، وهي منظمة لها عدد كبير من الأعضاء المنتشرين عبر دول العالم، ويتركز نشاطها في مجال تعزيز مبادئ السلام والمحبة والمودة والإخاء بين مجتمعات العالم المختلفة، من خلال الدفاع عن حقوق الإنسان، ودعم الحوار السياسي، وحماية الحريات الإعلامية.

ومن أهداف المنظمة المساهمة في مساندة العمل لتفعيل دور الأمم المتحدة في إيجاد الحلول السلمية للنزاعات، إضافة إلى المحور الرئيسي في نشاطها المتعلق بتطوير العمل البرلماني حول حقوق الانسان

بالجدير الذكر أن الاعلامية رجاء السنوسي إعلامية تونسية حاصلة علي تخصص الصحافة والاتصال بتونس ومديرة مكتب وكالة الحقيقة للانباء في تونس و كما حصلت علي لقب افضل شخصية انسانية في الوطن العربي من الاردن، وحصلت علي لقب سفيرة النوايا الحسنة تكريما لجهودها في دعم القضية الفسطينية والقضايا العربية .

شاهد أيضاً

مريم المهيري تناقش المشهد الإعلامي لأبوظبي مع قادة الأعمال في نيويورك ولوس أنجلوس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.