الرئيسية / أخبار عربية وعالمية / أخبار عالمية / احتفال سفارة سلوفاكيا بعيدها الوطني بالكويت

احتفال سفارة سلوفاكيا بعيدها الوطني بالكويت

كتب : السفير الدكتور فوزي الحبال

قال ايجور هايدوشيك سفير جمهورية سلوفاكيا خلال الحفل الذي أقامته السفارة السلوفاكية بمناسبة العيد الوطني والذكرى الـ 27 لتأسيس الدولة و بحضور وزير الدولة لشؤون البلدية المهندس وليد الجاسم ، إلى عمق العلاقات الثنائية بين البلدين وتطورها على كل مجالات التعاون ومختلف مجالات التعاون السياسي والاقتصادي والتجاري والاستثماري والتعليم والآثار والثقافة والرياضة والسياحة والرعاية الصحية .
أشار سفير جمهورية سلوفاكيا لدى البلاد ايجور هايدوشيك إلى أن الكويت صديق حميم وشريك جيد لبلاده، مضيفا أن الكويت اعترفت باستقلال سلوفاكيا منذ اليوم الأول لوجودها وأنشأت سفارة فيها.
وأضاف إن سلوفاكيا مستعدة للعمل مع الكويت لتوسيع التعاون في مختلف المجالات، ومواصلة تعزيز التعاون في مجالات مثل برامج الطاقة الجديدة، والتجارة الإلكترونية، والابتكارات، وقطاع الذكاء الاصطناعي، والتبادل بين الأفراد، وبرامج التعليم والتدريب، ونتوقع تحقيق المزيد من الفوائد لشعبي البلدين، نحن نعتقد اعتقادا راسخا بأنه من خلال جهودنا المتضافرة، سيستمر التعاون الثنائي بيننا وسيحقق مزيدا من التقدم، كذلك التعاون والدعم المشترك بين البلدين الصديقين .


وأضاف في العام الماضي، أنجزنا بنجاح الرئاسة الدورية في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا وايضا رئاسة مجموعه التعاون المسمى بتكتل الفيزجارد ، وذلك لوضع أيدينا مع بعض في محاولة لبناء عالم آمن ومزدهر .
وتوجه بالشكر إلى جميع الأصدقاء الذين أبدوا تفهما كبيرا لسلوفاكيا في سعيها لتشجيع وتطوير الصداقة بين سلوفاكيا والكويت، معربا عن أطيب التمنيات للسلوفاكيين الذين يعيشون في الخارج والذين قدموا دائما الدعم للتنمية في وطنهم الأم.
وان بعد الانتخابات العامة في تشيكوسلوفاكيا في يونيو 1992، تم اتخاذ قرار بتشكيل جمهوريتين مستقلتين في يوليو، أعلنت سلوفاكيا نفسها دولة ذات سيادة، مما يعني أن قوانينها لها الأولوية على تلك التي أقرها النظام الفيدرالي، وتم اعتماد دستور الجمهورية السلوفاكية في 1 سبتمبر 1992، صوت البرلمان الاتحادي التشيكوسلوفاكي لتقسيم البلاد رسميا في 31 ديسمبر.

وأضاف: سلكت الجمهورية السلوفاكية والجمهورية التشيكية طريقهما إلى الانفصال بعد أول يناير 1993، وكان الحدث يطلق عليه أحيانا اسم «الطلاق المخملي»، وبالتالي تم إنهاء 75 عاما من الطريق المشترك بين السلوفاك والتشيك كدولة واحدة هي تشيكوسلوفاكيا وفي الأعوام السبعة والعشرين الماضية، توصل الشعب السلوفاكي، الذي كان يعمل بجهد متضافر وحازم من جانب الأمة السلوفاكية برمتها، إلى تحول هائل، بجهد صامد وقوي خلال هذا الوقت، أصبحت سلوفاكيا عضوا في المنظمات الدولية، وعضوا في الاتحاد الأوروبي، والتحالف عبر المحيط الأطلسي، وعضوا في منطقة اليورو ومنطقة شينغن.
قال هايدوشيك إنه في نوفمبر 1989، أسفرت الثورة المخملية في تشيكوسلوفاكيا عن تغييرات سياسية أساسية، وحرمت الشيوعيين من السلطة، وفتحت الطريق أمام الديموقراطية والتعددية. جلبت الثورة المخملية أيضا العديد من التغييرات في الحياة السياسية لشعب سلوفاكيا .


وحضر الحفل لفيف من السلك الدبلوماسي لسفراء الدول ورجال الاعمال، الدكتور مصطفي البهبهاني،، والاعلامين احمد الفضلي،، مها السعودي، سعد الكيلاني، كاميليا، سيد الغريب،، وفنان التشكيلي صلاح قضب وحرمه،، ومتالقة السوشيل ميديا الجميله حنان المطوع،، الصحفي دكتور فوزي الحبال عن جريدة اخبار بلدنا .


صاحب السمو يعود إلى أرض الوطن بعد تقديمه واجب العزاء بوفاة السلطان قابوس السفارة العمانية تستقبل المعزين بوفاة السلطان قابوس ابتداءً من الاثنين المقبل ولمدة 3 أيامصاحب السمو يأمر بإعلان الحداد الرسمي وتعطيل جميع الدوائر الحكومية لـ3 أيام اعتباراً من اليوم حداداً على وفاة السلطان قابوس.

 

شاهد أيضاً

ألمانيا مهددة بالتراجع 4.5 مليار دولار جراء الاتفاق الأمريكي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.