الرئيسية / أخبار عربية وعالمية / أخبار عالمية / إيران توجهه أصابع الإتهام إلى إسرائيل في إغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده

إيران توجهه أصابع الإتهام إلى إسرائيل في إغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده


كتب: منى توفيق
وجه الرئيس الإيراني حسن روحاني أصابع الإتهام الى إسرائيل في إغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده الذي أغتيل يوم الجمعة الماضي وتواعد روحاني بالرد المزلزل لعملية الإغتيال الذي وصفها بالإرهابية. 

ومن جهته كتب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على تويتر هناك مؤشرات خطيرة لدور الإسرائيلي وطالب الإتحاد الأوروبي بإنهاء معاييرها الإزدواجية وأن تدين هذه العمل الذي هو إرهاب لدولة ولم يصدر أي تصريح رسمي من إسرائيل بمسؤوليتها عن عملية إغتيال كبير العلماء الذرة الإيراني ولم يعلق البيت الأبيض أيضا.

وفي لقاء تلفزيوني لقناة 12 الإسرائيلية قال الوزير الإسرائيلي لشؤون المستوطنات تساحي هنفبي أنه ليس لديه فكرة عن إغتيال العالم الإيراني زاده لكنه وصف ذلك بأنه محرج للغاية لإيران كما علق وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتش بنفس القناة قائلا أنه لا يعرف المسؤول عن مقتل زاده لكن لا شك في أن هذه ضربة كبيره لبرنامج إيران النووي وأشارت القناه أن إغتيال العقل المدبر للإسلحة النووية الإيرانية محسن زاده كان من أهم ما في خطة إسرائيل الإستراتيجية طويلة المدى لتخريب البرنامج النووي الإيراني وحرمان إيران من مصدر معرفي لا غنى عنه.

وكان زاده هدفًا لعدد من رؤساء الوزراء الإسرائيليين وكذلك العديد من مديري الموساد مؤخرًا، وتعتبر وكالات الأستخبارات غربية فخري زاده المسؤول عن برنامج سري للأسلحة النووية الإيرانية.

وكانت وسائل إعلام إيرانية أعلنت يوم الجمعة الماضي مقتل رئيس مركز الأبحاث والتكنولوجيا لدى وزارة الدفاع محسن فخري زادة في عملية إغتيال وأكدت أيضا وزارة الدفاع الإيرانية أن عناصر إرهابية مسلحة هاجمت ظهر الجمعة سيارة تقل محسن زاده موضحا أنه دار إشتباك بين فريقه الأمني والإرهابين أسفر عن اطلاق وابل من الرصاص على فخري أدت الى إصابته بجروح خطيرة نقل على آثارها الى المستشفي ولكن لم يستطع الفريق الطبي إنقاذه .

شاهد أيضاً

بايدن يخالف ترامب ويتعهد بكشف الحقائق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.