الرئيسية / أخبار المحافظات / أخبار الفيوم / إفتتاح أعمال التطوير بالمدارس الصديقة للفتيات بحضور وزيرة السكان ومحافظ الفيوم

إفتتاح أعمال التطوير بالمدارس الصديقة للفتيات بحضور وزيرة السكان ومحافظ الفيوم

وزيرة السكان ومحافظ الفيوم يفتتحان أعمال التطوير بالمدارس الصديقة للفتيات

 

كتب : ريهام عبدالرحمن

إفتتحت الدكتورة هالة يوسف وزيرة الدولة للسكان، والمستشار وائل مكرم محافظ الفيوم، اليوم الأثنين، أعمال التطوير بمدرسة عامر عبدالله صديقة الفتيات بقرية الكوم الأحمر التابعه لمركز الفيوم،وقاما بتفقدمدرسة المعلم إبراهيم الصديقة للفتيات بدسيا، بحضورالدكتورة عزة العشماوى أمين عام المجلس القومي للطفولة والأمومة، وفرج الشاعر مديرالإدارة العامه للتعليم المجتمعى بوزارة التربية والتعليم، والمهندس محمود أبو الغيط وكيل وزارة التعليم بالفيوم.

خلال الزيارة تفقد محافظ الفيوم ووزيرة الدولة للسكان الأنشطة التعليمية والثقافية والفنية لتلاميذ المدرستين، وعقدا لقاءً مفتوحاً مع التلاميذ للتعرف على طرق التدريس داخل المدارس وأوجه الاستفادة التى تعود عليهم.

وأشارت وزيرة الدولة للسكان أن الزيارة تأتى فى إطار حرص الوزارة على الاهتمام بتنمية المجتمعات الريفية وتشجيع الفتيات المتسربان من التعليم على مواصلة دراستهن بالمراحل التعليمية المختلفة، مشيرة أن مدرسة عامر عبد الله الصديقة للفتيات كان منسوبها منخفضاً عن المساكن المحيطة بها ومعرضة للغرق بمياه الصرف، وساهمت إحدى الشركات الشريكة بتكاليف رفع منسوب المدرسة المنخفض وأعمال التطوير بالتنسيق مع المجلس القومي للطفولة والأمومة.

وأضافت أن المدارس صديقة الفتيات تعتمد على إستراتيجية التعليم النشط فى تنمية الإبداع والابتكار لدى التلاميذ باستخدام الخامات البيئية المتاحة وتوفير مناخ آمن يعمل تفعيل المشاركة المجتمعية فى ظل الموارد المتاحة.

وأكد المستشار وائل مكرم محافظ الفيوم حرص المحافظة على التنسيق المستمر مع كافة الوزارات ومنظمات المجتمع المدنى فى مجالات دعم التنمية المجتمعية خاصة فى مواجهة ظاهر التسرب من التعليم، حيث تضم الفيوم نحو 615 مدرسة للتعليم المجتمعي بإجمالي أكثر من 11 ألف و400 تلميذ وتلميذة بجميع مراكز المحافظة، منها 275 مدرسة صديقة للفتيات، كما يجرى التنسيق مع منظمات المجتمع المدني لإنشاء 25 مدرسة أخرى لمواجهة ظاهرة تسرب الفتيات من التعليم.

كما أكد حرص المحافظة على تقديم كافة سبل الدعم لهذه الفئة من المجتمع خاصة غير القادرات منهن لاستكمال مراحل تعليمهن المختلفة حتى يصبحن قوة دافعه وركيزة أساسية من ركائز التنمية.

شاهد أيضاً

“سعد” يتفقد أعمال النظافة والتجميل بشارع النبوي المهندس أمام مستشفى الفيوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.