الرئيسية / أخبار المحافظات / أخبار بورسعيد / إعلام بورسعيد يناقش آليات مواجهة الشائعات بمدرسة احمد سامى الثانوية بنين

إعلام بورسعيد يناقش آليات مواجهة الشائعات بمدرسة احمد سامى الثانوية بنين

بورسعيد : نيفين بصلة

عقد مجمع اعلام بورسعيد التابع للهيئة العامة للاستعلامات ندوة بعنوان ” آليات مواجهة الشائعات ” ضمن حملة ( فكر .. قبل ما تشير ) بالتعاون مع مديرية التربية و التعليم ببورسعيد و إشراف ادارة العلاقات العامة و الاعلام بقيادة الأستاذ محمد ضياء حيث عقدت ندوة بمدرسة احمد سامى الثانوية بنين استضاف فيها فضيلة الشيخ عبده محمد جزر امام وخطيب بأوقاف بورسعيد بحضور الدكتور هشام الجعبرى مدير عام إدارة شمال التعليمية والاستاذ حسام لاشين مدير المدرسة والاستاذة نيفين بصلة أخصائي اعلام بمجمع إعلام بورسعيد وشارك فيها عدد كبير من الاساتذة والطلاب .
واكدت الاستاذة مرفت الخولى مدير عام اعلام القناة ومجمع اعلام بورسعيد ان الحملة تستهدف توعية الطلبة والشباب فى جميع المراحل بأهمية التحقق من صحة أي معلومة قبل مشاركتها وتداولها أمام الرأي العام وتستهدف الحملة الحد من الشائعات والتوعية بمخاطرها في ظل تصاعد الشائعات في الفترة الأخيرة.
واكد فضيلة الشيخ عبده ان ديننا الحنيف نهى عن ترديد الكلام دون التحقق من مصدره وان نتحرى الدقة حيث قال تعالى فى كتابه الكريم ” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ ” صدق الله العظيم .
واشار الى ان مواقع التواصل الاجتماعي تعد بيئة خصبة لنشر الشائعات والأخبار الكاذبة وخاصة من جانب فئة الشباب و إن حاجة البشر إلي المعرفة هي حاجة طبيعية ترتبط بحب الاستطلاع ومعرفة كل مستجدات البيئة الداخلية والخارجية والقابلية لتصديق الأخبار المثيرة دون التيقن من صدق المعلومات، وانخفاض الوعي الاجتماعي والسياسي وزيادة أوقات الفراغ
وأضاف أنه من المعروف أن الشائعات عبارة عن معلومات مغلوطة تفتقر للأدلة وتنتشر في غياب واضح من الإثبات والبرهان وفي ظل تلك الظروف يصبح الخط الفاصل بين المعلومة الصادقة والمعلومة الكاذبة غير واضح وتكتسب الشائعات قوتها من خلال التكرار والانتشار الاجتماعي الواسع.
و طالبت الندوة بضرورة قيام أجهزة الدولة الوطنية بتخصيص صفحات للرد أول بأول علي الشائعات وتوضيح حقائق الموضوعات المثارة وتحذير الأشخاص الذين ينشرون الشائعات بغير وعي من زيف الخبر الذي يتداولونه وعن طريق تلك الآلية يتم تحجيم عملية انتشار الشائعات علي المواقع الالكترونية.

شاهد أيضاً

همسة لصحتك وفاعلية جديدة لمبادرة “أيامنا أحلى” وأسبوع توعية ببورسعيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.