الرئيسية / أخبار المحافظات / أخبار بورسعيد / إعلام بورسعيد يعقد ندوة بعنوان “المجتمع المدني وخدمة قضايا الوطن”

إعلام بورسعيد يعقد ندوة بعنوان “المجتمع المدني وخدمة قضايا الوطن”


كتب: عصام صالح
عقد مجمع إعلام بورسعيد ندوة موسعة بعنوان المجتمع المدني، وخدمة قضايا الوطن بحي المناخ، تحت رعاية الدكتور منصور بكري رئيس الحي، وبحضور الأستاذة مرفت الخولي مدير عام إعلام القناة، والدكتورة منال عيد الأستاذ بالمعهد العالي للخدمة الاجتماعية، والشيخ محمد الحديدي كبير أئمة بأوقاف بورسعيد، وبمشاركة الأستاذ محمد عبد الحميد الشريف مدير العلاقات العامة بالحي، والأستاذ عصام صالح مسئول الاعلام التنموي بمجمع إعلام بورسعيد، ومجموعة كبيرة من العاملين بإدارات الحي .
وبدأت فعاليات الندوة بكلمة للأستاذة مرفت الخولي، حول أهمية دور المجتمع المدني في دعم جهود الأجهزة التنفيذية، لتحسين أحوال المواطنين، ورفع جودة الخدمات المقدمة إليهم، خاصة في مجالات الصحة والتعليم ودعم الأسر الأقل دخلا وخلق التواصل الفعال بين أجهزة الدولة الرسمية والمواطنين.
وأكدت الدكتورة منال عيد على أن الدولة ومؤسساتها الرسمية حتى في أكثر الدول تقدما باتت عاجزة عن تلبية الحاجات المعيشية المتزايدة للمواطنين وتمكينهم من مجابهة التحديات التي تواجههم والتغلب عليها بمفردها وهو الأمر الذي جعل من إفساح المجال أمام منظمات المجتمع المدني للعمل وسط المواطنين أولوية ملحة ويصدق ما تقدم خصوصاً على المهام والمتطلبات الحياتية واليومية المرتبطة بتوفير مستوى معيشي كريم للمواطنين.
وأشارت الدكتورة منال الى أهمية قيام منظمات المجتمع المدني بدور في المجال الطبي والصحي على سبيل المثال من خلال بناء المستشفيات والمستوصفات الطبية والعلاجية ومعامل التحليل وتوفير معدات الإشعاعات الطبية المختلفة الأكثر تقدماً وتوفير العلاج مجاناً أو بتكلفة يقدر على تحملها المواطن العادي مع التركيز على رعاية الفئات الأكثر ضعفا مثل النساء والأطفال والشيوخ والعاطلين والمتقاعدين وذوي الحاجات الخاصة والأكثر فقرا وأصحاب الأمراض المزمنة ويمكن أن تلعب منظمات المجتمع المدني دوراً في توعية المرضى بأخطار بعض الأدوية وفي محاربة مغالاة بعض الأطباء أو الصيادلة في ما يطلبونه من مقابل مالي نظير خدماتهم أو نظير الدواء وأيضاً مراقبة الأدوية والتأكد من عدم انتهاء صلاحيتها ومن مستوى كفاءتها.
وفي مجال التعليم، أكدت على قدرة المجتمع المدني، على المساعدة في توفير خدمات تعليمية، إضافة إلى ما تقدمه الدولة ومؤسساتها الرسمية من خدمات في مستويات، ومراحل التعليم العام والعالي ودور الحضانة والتعليم الفني، وإعادة التدريب والتأهيل، بل ومراكز أبحاث علمية، تكون إما تابعة لمدارس وجامعات أو لمؤسسات صناعية وتجارية، مع مراعاة جودة الخدمات التعليمية المقدمة، إضافة إلى بناء المزيد من المباني التعليمية سواء فصول الدراسة أو المعامل أو المكتبات أو غير ذلك، بما يساعد أيضاً على التغلب على مشكلة تكدس الطلاب.
وتناول الشيخ محمد الحديدي في كلمته أهمية دور المجتمع المدني بمنظماته المختلفة في مساعدة الانسان المسلم على تحسين نمط حياته وتنمية مهاراته لزيادة قدرته على العمل والكسب الحلال، وأن من يقومون على ذلك لهم الأجر والثواب العظيم من الله، وأن العمل التطوعي من الأعمال التي حث عليها الإسلام، ودعا إليها النبي عليه الصلاة والسلام؛ فالعمل التطوعي ظاهرة اجتماعية تحقق الترابط والتاَلف والتآخي بين أفراد المجتمع، حتى يكون كما وصفه الرسول صلى الله عليه وسلم بقوله: (مثل المؤمنين في توادهم وتعاطفهم وتراحمهم كالجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد كالحمى والسهر) رواه مسلم والعمل التطوعي من أهم الأعمال التي يجب أن يعتني بها فكل إنسان ذكراً كان أو أنثى مطالب بعمل الخير بما يتناسب مع قدراته .
و في نهاية الندوة تم اجراء مسابقة لحظية بين الحاضرين حول موضوعات اللقاء تم منح الفائزين فيها نسخة من القرآن الكريم .

شاهد أيضاً

مجمع اعلام بورسعيد يكثف حملات التوعية  بمبادرة ” 100 مليون صحة “

  بورسعيد – سماح حامد فى اطار المبادرة التى أطلقتها رئاسة الجمهورية تحت شعار «100 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.