الرئيسية / أخبار عربية وعالمية / أخبار عربية / إطلاق النار لم يصمد ساعات في إدلب ومقتل ٤٠ مسلحاً لقادة جهاديين

إطلاق النار لم يصمد ساعات في إدلب ومقتل ٤٠ مسلحاً لقادة جهاديين

متابعة: عماد الدين العيطة

الهدنة فى إدلب لم تصمد ساعات قليلة فقد قتل ٤٠ مسلحاً في قصف إستهدف قادة جهاديين كانوا فى إجتماعاً وقد خلف القصف الصاروخي الذى إستهدف مجموعات جهادية شمال غرب سوريا عن مقتل أربعون جهادياً في صفوف المسلحين بحسب ما ذكره المرصد السوري المعارض ليشكل هذه الضربة لوقف إطلاق النار المعلن أمس. 

هذا وقد أعلن مصدر روسى عن التوصل لإتفاق لوقف إطلاق النار من جانب واحد في منطقة إدلب بعد أشهر من القصف العنيف والمتواصل والإتفاقات السياسية بين القوى المحاربة. 

فيما جاء الإعلان عن الهدنة من جانب واحد فقط متمثلاً بالقوات الحكومية السورية وقال : إن المركز الروسي للمصالحة يدعو قادة الجماعات المسلحة إلى التخلى عن الإستفزازات والإنضمام إلى عملية التسوية السلمية في المناطق التي يسيطرون عليها

هذا وقد أكدت منظمات غير حكومية الخبر بما فيها المرصد السورى لحقوق الإنسان حيث قال في بيان أنه لا توجد طائرات حربية في السماء وقد توقفت الضربات الجوية مضيفاً أن التهدئة حالياً شملت وقف الإشتباكات بين قوات النظام والمعارضة السورية. 

وكانت وكالة سانا الرسمية للأنباء قد قالت أن دمشق قبلت الصفقة لكن الجيش السوري قال إنه يحتفظ بالحق في الرد على انتهاكات الهدنة من قبل الجهاديين والجماعات المتمردة حسبما ذكرت الوكالة نقلاً عن مصدر عسكري سورى. 

والجدير بالذكر أن النظام قام بإلغاء إتفاق هدنة مماثل في أوائل أغسطس الجاري بعد ثلاثة أيام فقط من دخوله حيز التنفيذ وإتهم المتمردين والجهاديين بعدم احترام الهدنة

شاهد أيضاً

العراق// أربيل تسلم كركوك 90 محتجزًا من أبناء المحافظة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.