الرئيسية / أخبار عربية وعالمية / أخبار عالمية / إسرائيل توحد المعارضة في مواجهة النظام الإيراني

إسرائيل توحد المعارضة في مواجهة النظام الإيراني

كتب: شادية بن يوسف

بات يعرف الجميع دور إيران المخرب في المنطقة والعالم وأن سياسات إيران مزعزعة للأمن، وتهديداتها المستمرة لضرب إمدادات النفط والطاقة ماهي إلا رسالة واضحة من هذا النظام أنه لا يريد السلم والأمان لهذه المنطقة وفي هذا السياق تم عقد مؤتمر للمعارضة الإيرانية في نيويورك بـتاريخ 24 و25 سبتامبر وصرح مستشار الأمين العام للجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية أبو إبراهيم الأحوازي في لقاء صحفي قبل أيام: إن إيران أصبحت دولة مارقة وتحاول ابتلاع المنطقة بشتى السبل.

وأضاف السيد أبو إبراهيم أننا وفي هذه السنة حققنا إنجازات كبيرة في كثير من المجالات لإحقاق حق شعبنا وعلق على مؤتمر المعارضة الإيرانية وثمن جهود المشاركين وأعرب عن أمله للمستقبل وأن هكذا اعمال من شأنها تنسيق الموقف تجاه نظام إيران.

وكشف السيد إبراهيم عن حضوره لقاء عقد في مكتب مندوب إسرائيل لدى الأمم المتحدة داني دانون في 26 سبتمبر وبحضور ممثلين من المعارضة الإيرانية مثل رئيس لجنة العلاقات الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية السيد محمد محدثين وحضر اللقاء مندوب المملكة العربية السعودية الدائم لدى الأمم المتحدة عبدالله المعلمي والمندوبة الدائمة للإمارات العربية المتحدة لدى الأمم المتحدة السفيرة لانا نسيبة.

وقد جرى الحديث في هذا اللقاء حول مستجدات المنطقة والتنسيق بين أطياف المعارضة والعمل الدقيق من أجل مكافحة بطش النظام الإيراني ومواجهة طموحه في السيطرة على المنطقة.وتم طرح بعض من الأعمال والمخططات والموافقة على تفعيلها وتعهدت السعودية بدعم مالي أكثر للأحزاب المعارضة وأنشطتها تجاه إيران وتم الإتفاق على أن تقدم إسرائيل دعما مفتوحا في مجال التكنولوجيا والأدوات الرقمية وأن تقدم الإمارات كل ما يلزم في مجال الإعلام ومنصات التواصل الإجتماعي.

وفي نهاية الحديث قال السيد أبو إبراهيم الأحوازي : إننا كعرب يجب علينا أن نتحد وننسق جهودنا في مواجهة هذا الخطر ونقف جنبا إلى جنب بعضنا البعض.

وكما يبدو أن أعمال إيران العدائية لا تبقى من دون رد وبدأت المملكة العربية السعودية التحالف مع دول وقوى إقليمية للرد على هذه الأعمال.

وقبل فترة وجيزة زارت السيدة مريم رجوي زعيمة حزب مجاهدي خلق الإيراني المعارض، إسرائيل وتحدثت مع مسؤولين كبار هناك وتم الاتفاق على عدة نقاط ووعود بمساعدة أنشطة الحركة، وكما يبدو أن هناك ارتباطا وعلاقة بين تلك الزيارة وهذا اللقاء.

شاهد أيضاً

تولسى جابارد .. تتهم واشنطن باستخدام “القاعدة” لمحاربة الأسد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.